جديد الموقع
هداية المريد 3 من 4 => هداية المريد إلى رواية أبي سعيد بصوت الشيخ فائز شيخ الزور هداية المريد 4 من 4 => هداية المريد إلى رواية أبي سعيد بصوت الشيخ فائز شيخ الزور منظومة الآداب 1 من 2 => منظومة الآداب بصوت الشيخ فائز شيخ الزور منظومة الآداب 2 من 2 => منظومة الآداب بصوت الشيخ فائز شيخ الزور الجوهر المكنون 1 من 2 => الجوهر المكنون في رسم المصحف بصوت الشيخ فائز شيخ الزور الجوهر المكنون 2 من 2 => الجوهر المكنون في رسم المصحف بصوت الشيخ فائز شيخ الزور دروس في ترتيل القرآن الكريم الطبعة 16 => علم التجويد وفاة فضيلة الشيخ فائز شيخ الزور خادم العلم والقرآن => صـفـحة الاخـبـــار تشييع فضيلة الشيخ فائز شيخ الزور في جنازة مهيبة => صـفـحة الاخـبـــار قصيدة رثاء في الشيخ فائز شيخ الزور رحمه الله بقلم محمد عصام علوش => ركــــن الـمـقـالات

جديد الفيديو

البحث

البحث

التغريدات

المتواجدون الان

انت الزائر رقم : 862455
يتصفح الموقع حاليا : 9

الاحصائيات

0
تراجم أهل القرآن
2
صـفـحة الاخـبـــار
14
الكتـب الاسلاميـة
31
المـكتبة الـمــرئية
12
ركــــن الـمـقـالات
306
الملفات الصوتية
10
الـــقــران الــكـريم

احصائيات الزوار

203
زوار اليوم الحالي
95
زيارات اليوم الحالي
685
زوار الاسبوع الحالي
1784
زيارات الاسبوع الحالي
95
زوار الشهر الحالي
203
زيارات الشهر الحالي
5483
كل الزيارات

عرض المادة

هل رمضان مشكلة ؟

 
 
لقد بدأت الأوساط الفنية والفسقية والفضائحية استعدادَها لاستقبال شهر رمضان المبارك منذ نهاية شهر رمضان الماضي، وقد انتهوا من هذه الاستعدادات بعون الشيطان وحزبه قبيل دخول هذا الشهر الكريم..
 
إن رمضان شهر مباركٌ فإن الشياطين تُصَفَّد فيه، ولكنها تُحمِّل الرايةَ لشياطين الإنس وتوكلها إليهم، فإذا كان شيطان الجن لا يسحبك من يدك ليخرجك من المسجد، فإن شيطان الإنس قد يفعل ذلك..
 
إخوتي الأحبة.. لماذا يتعامل الناس مع رمضان على أنه مشكلة؟!!
 
1. إن الأوساط الفنية تتعامل مع رمضان على أساس أنه مشكلةُ وقتِ فراغ، وهذه المشكلة بحاجة إلى حل ناجع في نظرهم، وقد أعدوا لها الحلولَ المناسبة، إنها الأفلام والمسلسلات التي لا ترضي الله – عز وجل – ولا ترضي رسول الله صلى الله عليه وسلم ول كان حيًّا بين أظهرنا.
 
ووفق بعض الإحصائيات فإن المسلسلات الجديدة التي تم عرضها في رمضان 1428هـ كانت 43 مسلسلاً جديدا، وفي رمضان 1429هـ الماضي بلغت 164 مسلسلا جديدا وحصريا!! ولا أدري كم عددها في رمضان الحالي..
 
فلو أحب الإنسان أن يشاهدها فإنه يحتاج إلى 164 ساعة في اليوم الواحد حتى يشاهد هذه الأعمال الفنية على القنوات الفضائحية.
 
ولكن لا يفوتني أن أتقدم بالشكر الجزيل للقنوات الإسلامية التي جعلت من شهر رمضان موسم تثقيف إيماني ودعوي وعلمي، ببرامجَ تنمي العقول وتغذي التفكير مثل برامج كثير من الدعاة مثل: د.عبد الله المصلح، د.طارق سويدان، د.محمد العوضي، الشيخ نبيل العوضي، الأستاذ عمرو خالد، وغيرهم الكثير.
 
2. كما تفنن أهل الإعلام في إعداد برامج المسابقات المتنوعة التي تشكل حلا لمشكلة الوقت الضائع في رمضان، أما الإمام الشافعي - رحمه الله ورضي عنه – فإنه كان يختم القرآن الكريم في رمضان ستين مرة، ولقد نسي أهل الفن والمجون أن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يقومون الليل اقتداء بالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، الذي كان يقوم الليل حتى تتفطر قدماه، بل كان للسلف الصالح في ذلك قصص عجيبة.
 
3. أما مشكلة المزاج في رمضان فحدِّثْ ولا حرج، فبعض الناس إذا دخل عليه شهر رمضان فإنه يعلن حالة الطوارئ فلا يبتسم بوجه مراجع ولا يتكلم مع جليس ولا يرد على متصل، وإن فعل شيئا من ذلك فإنه يفعله دون نفس، بل قد لا يعطي الطريق حقَّه أثناء القيادة أيضا، ويا ليته سمع أن الابتسامة في وجه أخيه صدقة، وأن النافلة في رمضان لها أجر الفريضة خارجَه، ويا ليته حفظ قول النبي صلى الله عليه وسلم: "... ولأنْ أمشي مع أخٍ في حاجةٍ أحبُّ إليَّ من أن أعتكف في مسجدي شهرا".
 
4. أما مشكلة الكسل فلا حول ولا قوة إلا بالله، فإذا جاء رمضان فإن المعاملات تتوقف والتوظيف يتعطل والمراجعات تتأخر.. والله في عون المراجعين..
وإني لأستغرب حين تقل ساعات الدوام ومع ذلك يستكثر الموظيف أن يعمل هذه الساعات القليلة بإتقان وإخلاص وجدية!!.
 
لماذا يا أخي؟ ألا تحب أن ييسر اللهُ أمورَك؟ ألا تحب أن تأكل حلالاً طيبا وتطعم أهلك وأطفالك من دخل مباركٍ فيه؟َ!
 
واستمرارا لمشكلة الكسل: فإن بعض الناس من ضعفت عزائمهم تراهم يرجعون من الدوام ويستسلمون للنوم حتى أذان المغرب، فتضيع صلاة الظهر وتضيع بعدها صلاة العصر، وكل هذا في سبيل النوم، بل قد يسهر الواحد منهم في الليل حتى يتناول وجبة السحور ثم ينام ويضيع صلاة الفجر.. ولا حول ولا قوة إلا بالله..
 
أحبتي في الله:
لنا وقفة إن شاء الله مع اغتنام السلف الصالح لهذا الموسم العظيم بل هذه السوق من أسواق الجنة.. ونسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وأن يرزقنا الإخلاص فيها.. والحمد لله رب العالمين.
 
بقلم: بشر محمد موفق
 


المقال من المدونة : http://bishrmm.blogspot.com/2009/08/blog-post_24.html

  • الاربعاء PM 06:44
    2009-08-26
  • 1574

التعليقات

    = 8 + 7

    /500
    Powered by: GateGold